ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

مفهوم ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

تحدث الحمى أو ارتفاع درجة الحراراة (بالإنجليزية: Fever) عند جميع الأطفال، وفي الغالب لا تكون خطيرة، ولا تسبب الحمى نفسها أي أذى لجسم الطفل، بل هي تعبير عن طريقة الجسم في الدفاع عن نفسه ومكافحة الجراثيم التي تسبب العدوى،1 درجة الحرارة الطبيعية عند الأطفال تكون بين 36.5 درجة مئوية إلى 37.5 درجة مئوية، أما الحمى فتعرف بأنها ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أعلى، يمكن أن تزداد ببطء على مدى بضعة أيام، ويمكن أن ترتفع بسرعة كبيرة، تظهر علاماتها على وجه الطفل باحمرار لونه والشعور بسخونته عند اللمس، كما يمكن التأكد عند فحصها باستخدام ميزان الحرارة (بالإنجليزية:thermometer).2

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

لا تعدّ الحمى بحد ذاتها مرض بل إنها عرض يعبر عن مشكلة أخرى تحدث في الجسم، ومن أهم أسبابها ما يلي:1

مخاطر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

في الغالب لا تعتبر جميع حالات ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال الأصحاء سبباً لتلقي العلاج، لكن في بعض الحالات قد تكون الحرارة سبباً لمشكلة كبيرة مثل الجفاف (بالإنجليزية:dehydration)،1وقد قام المعهد الوطني للصحة والرعاية الممتازة (بالإنجليزية:National Institute for Health and Care Excellence) بإصدار إرشادات تساعد المختصين والآباء في تقييم خطورة الحرارة عند الاطفال بالاعتماد على الأعراض التي ترافقها، وتم تصنيفها كالآتي:3

علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

عادة تكون معظم أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال غير خطيرة ويمكن إدارتها في المنزل، وستعود درجة حرارة الطفل إلى طبيعتها عندما يختفي مسببها مثل العدوى، لكن الحاجة الى المشورة الطبية تكون مهمة في حالة الأطفال دون سن 12 شهر، أما في الحالات الأخرى فهنا يوجد بعض الطرق التي تساعد الطفل وتجعله أكثر راحة:2

مصادر

  1. ^ أ ب ت ث Steven Dowshen (1-9-2017), "fever"، kidshealth.org, Retrieved 15-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Fever and high temperatures in children", www.healthdirect.gov.au,1-2-2018، Retrieved 15-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Mary Lowth (22-5-2017), "Fever in Children"، patient.info, Retrieved 15-7-2018. Edited.
هذا الموقع يستخدم الكوكيز | This website uses cookies. x