فوائد الشعير للرجيم

الشعير

يعتبر الشعير من أقدم النّباتات التي عرفها البشر، وكان يستعمل لصنع الخبز قديماً، وفي تغذية الحيوانات، وقد عرف في عهد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم باسم التلبينة، وتحتوي هذه النبتة على العديد من الخصائص العلاجيّة للكثير من الأمراض، وتخفّف من الشعور بالاكتئاب.

الشعير نبات حولي ينتمي إلى فصيلة القمح، ولكنه يتميّز عن القمح بقدرته على تحمّل الظروف المناخية الجافّة أو الباردة. يحتوي الشعير على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع، وهذه الألياف تبقى طويلاً في الجهاز الهضمي ويتم هضمها ببطء وبالتالي تعمل على تنظيم الوزن، ويعمل الشعير على خفض مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات وبالتالي فإنّه يقلّل من تخزين الدهون في الجسم وخصوصاً في منطقة البطن، ويحتوي الشعير أيضاً على العديد من الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الدهنيّة، والبروتين الموجود في الشعير يتفوّق على القمح في نسبة ونوعية الأحماض الأمينية.

فوائد الشعير للرجيم

مكونات الشعير

هذا الموقع يستخدم الكوكيز | This website uses cookies. x