كم طول الحمار

الحمار

الحمار حيوان أليف، وهو رفيق الإنسان، ويعيش في وديان وصحاري أفريقيا وآسيا وبراريها، وهو من الفصيلية الخيلية من رتبة فردية الحافر، وشعيبة الثديات والحبليات التابعة للمملكة الحيوانية من الكائنات الحية، ويسمى صغير الحمار جحشاً، أما أنثى الحمار فتسمى أتاناً بالإضافة لأسماء عديدة أخرى؛ ومنها: أم نافع، وأم تولب، وأم وهب، وأم جحش، وفي هذا المقال سنتحدث عن صفات الحمار.

صفات الحمار

الشكل

الحمار أصغر من الحصان، ولكنه أقرب للبغل، وله رأس كبير الحجم، أما ذيله فهو قصير، وفي نهايته خصلة شعر، وله حوافر صغيرة، وأذناه طويلتان، وسمعه حاد، وذلك لكبر حجم أذنيه، أما عيناه فهما أكثر توجهاً للأمام من الحصان.

الطول والحجم

تختلف الحمير من ناحية حجمها، حيث إن طولها يترواح مابين 0.9-1.4 متراً، ويعتبر حمار الماموث أطول أنواع الحمير، أما الحمار الأندلسي فقد يصل طوله إلى 1.6 متراً.

الفرو

تكون فروة الحمار المستأنسة داكنة في أغلب الحالات، ولكنها تكون باللون الأبيض في منطقة البطن، ومقدمة الرأس، ومحيط العينين، فمثلاً الحمار المصري لونه أبيض، أما الحمار البيري فلونه بني داكن، ويتميز بوجود صليب القديس أندري على ظهره، وعليه فإنّ ألوان الحمار البري متعددة؛ ومنها: البني، والبني المحمر، والرملي كحمار التبت.

طريقة العيش

يعيش الحمار البري بشكل مستقل، وذلك بعكس الأحصنة التي تتجاور بينها، وقد يعيش إلى عمر الأربعين سنة.

الأمراض

يعتبر الحمار أكثر حساسية للإصابة بمرض التهاب الحوافر عند زيادة كمية الأكل المقدم له، وبشكل عام فإنه يعاني من نفس أمراض جنس الأخيلة.

الصوت

يتميز الحمار بصوته الحاد الذي يطلق عليه النهيق، ويستعمله للتواصل مع باقي الحمير، ويمكن سماعه على بعد ثلاثة كيلومترات، أما الحمار الوحشي فيستعمله غالباً من أجل التخويف مع الضرب بأرجله الخلفية، وذلك في حالة الدفاع عن النفس.

التكاثر

مدة حمل الأتان هي 11 شهراً، وهي قابلة للتزواج طوال السنة، وفي أغلب الحالات تلد حجشاً واحداً، وتصل نسبة ولادتها لتوأم إلى 1.7% وقد تعيش بنسبة 14%، والجدير ذكره بأن تزاوج الحمير فيما بينها يعطي حماراً، أما عند تزواج ذكر الحمار مع أنثى الحصان (الفرس) فإنه ينتج عن ذلك بغلاً، وهو عقيم لا يلد.

الطعام

يتغذى الحمار على العشب والحبوب، كما يمكن للجحش تناول غذاء الكبار خلال شهر من الرضاعة، وبعد مرور أربعة أشهر فإنه يستطيع التخلي عن حليب والدته، ويعتبر صغير الحمار بالغاً بعد مرور أربعة أعوام.

هذا الموقع يستخدم الكوكيز | This website uses cookies. x