مفهوم الإعاقة الذهنية

الإعاقة الذهنية

يعد مفهوم الإعاقة الذهنية مفهوم مستحدث في مفاهيم الإعاقة المُسجّلة، والمعروفة في العالم، فهي لا يُمكن تصنيفها كإعاقةٍ عقليّة تامّة، ولا يمكن تصنيفها بمرض نفسيّ، ولا بحالة من فرط النشاط، أو الصعوبة في التعلّم، وهي لا تُصنّف كمفهوم واحد من تلك المفاهيم السابقة، لأنّها تجمع بين أعراضها جميعاً، دون الضرورة أن يكون الطفل، أو الشخص المعاق ذهنياً مصاباً فعلاً بواحدة منها.

إنّ زيادة فئة الأطفال المعاقين ذهنياً، والذين يُصنّفون أحياناً تحت مسمّى المتخلفين عقليّاً في العالم، دعت المهتمين، والجهات المعنية في الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة بدراسة هذه الحالات، ومنحها أهمية كبيرة في تحليل أسبابها، وتفسير ظواهرها، وطرق علاجها، والتي تحتمل النجاح بنِسَب مرتفعة إن تمّ في مراحل مبكّرة من اكتشاف هذه الظاهرة، وذلك من خلال التأهيل، والتدريب، والمتابعة الوظيفيّة لمختلف فئات الأطفال المصابين بها.

مفهوم الإعاقة الذهنية

لا ترتبط الإعاقة الذهنيّة بوجود أيّ إعاقةٍ جسدية، وليس لها علاقة مباشرة بمرض التوّحد، إنّما هي حالة اضطرابات عقليّة نشأت بفعل عدة أسباب بيئيّة، أو طبيّة، أو وراثيّة أثّرت بشكلٍ مباشرٍ على سلوك الطفل في التعامل مع المجتمع، والبيئة المحيطة به.

أسباب الإعاقة الذهنية

تصنيف الإعاقة الذهنية

هذا الموقع يستخدم الكوكيز | This website uses cookies. x